مقال في الوطن والمواطنة


مقال في الوطن والمواطنة

 المواطنة ملك للمواطن تعطيه القانون لحماية مشاركته في النقاش السياسي، تعطيه انتمائه إلى الأمة، والمشاركة في النظام الاجتماعي ،المواطنة ليست سلوك يمكن أن يمثل مشكلة

هل يمكن العثور على المواطنة في الاعتصامات والمطالبات ؟ نحن  نمر بمرحلة جديدة في تعلم المواطنة

المواطنة أن يجند أطياف المجتمع المدني لخدمته و إدارة شؤونه وذلك مواكبة لحملة العمل التطوعي

المواطنة هدية لبلدنا. إنها هدية من المجتمع، عن طريق الدولة، إلى المواطنين حتى قبل أن يولدوا

المواطنة في بلدنا، تأتي وحدها، كالفصول الأربعة والسهول والأنهار والأراضي،عند ميلاد المواطن ماذا يرث من كل هذا ؟

المولود الجديد سوف يكتشفها شيئا فشيئاً، كيف  يحصل على ملكيته في هذا التراث، كالمساواة في فرص العمل، والحقوق، تأتي المواطنة للفرد، فإنها تحيط به، تحميه. المواطنة جزء من حالة الإنسان في مجتمعنا. إنها نتيجة قرون من التاريخ والفلسفة والفلاسفة،و النضال من أجل نظام سياسي يكون الضامن للتعايش السلمي بين المواطنين.

منذ صدور قانون ما يسمى قانون الحجاب، ونحن نعاني من هذه المواطنة المنحرفة،التي تعكس أحد أبعادها: العلمانية.

بهذا القانون لدينا قيد للمواطنين والإذن للدولة بان تتحكم  في طريقة  لباسنا , و اللباس احد مقومات امتنا.من هنا دمرت المعايير وانقطعنا عن تاريخنا ولم نعد نفكر في المواطنة ,مازلنا نستخدم كلمة علمانية وفي حين أننا نتكلم في الواقع عن إلحاد دولة التي تتصرف كدين دولة في دولة بالا دين

بهذا اتضح لنا جليا أن العلمانية تعادل الدين,دين دولة، في نفس الوقت ألا دين أي الإلحاد وفي صراع مفتوح مع الدين وهذا لا يقبله العقل¸ وفي هذا المنعرج للعلمانية فيما يسمى المواطنة يجب علينا أن نحدد مفهوم المواطنة والوطن

الوطن هو عبارة عن مساحة الأرض أو المنطقة التي يرتبط بها الشعب ارتباطا تاريخيا طويلا. المنطقة التي تولدت فيها الهوية الوطنية للشعب. ليست هذه المنطقة الجغرافية بالضرورة مكان ولادة الشخص، بل هي المنطقة الجغرافية التي ولدت فيها أمته  تعني هذه الكلمة في لغات مختلفة الوطن في السياق المعبر عن الانتماءه

  Homeland، أي أرض البيت، أو في السياقات القومية، مثل: أرض الآباء (Fatherland) أرض الأم (Motherland)   الأم الأرضMother country  وفي اللغة الإنجليزية

المواطنة هي وحدة الانتماء والولاء من قبل كل المكون السكاني في البلاد على اختلاف تنوعه العرقي والديني والمذهبي للوطن الذي يحتضنهم، الأمر الذي يقتضي أن تذوب كل خلافاتهم واختلافاتهم عند حدود المشاركة والتعاون في بناء الوطن وتنميته والحفاظ على العيش المشترك فيه.

الشعب مجموعة من الأفراد أو الأقوام يعيشون في إطار واحد من الثقافة و العادات ضمن مجتمع واحد و على أرض واحدة

من الأمور المميزة لكل شعب هي طريقة تعاملهم و شكل العلاقات الاجتماعية التي تتكون في مجتمعات هذا الشعب إضافة إلى أسلوب العقد الاجتماعي بين أفراد الشعب

أمور مثل الدين و معنى الحياة و أهمية العلم و الكثير من الأسئلة الفلسفية تدخل في صميم خصائص كل شعب

الناس هم مجموعة من الأفراد الحيّة المتحضرة. يمكن إطلاق هذا اللفظ على مجرد مجموعة من الأشخاص دون وجود صفة مشتركة بينهم

الدولة، وهي أرض مستقلة مع حكومة لها سكان وسيادة على تلك الأرض

إن كل مجتمع نامي يزعم بأنه يؤثر في التاريخ إنما هو مجتمع مضطر لإعادة تفسير زمانه ومكانه وبلورة وعيه بعمقه الاستراتيجي ‚ الجغرافي والتاريخي والحضاري

كتبه جلال الدين بلخوجة

Publié le 13 avril 2011, dans مقالات. Bookmarquez ce permalien. 1 Commentaire.

  1. cher frere je suis tout a fait d’accord avec toi & c’est tres instructif merci

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :