من معجزات القرآن العلمية


بسـمـ الله الرحمن الرحيمـ ..

(( وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون ))

من معجزات القرآن العلمية

{ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتاً }
{ وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي }
في الآيتين سر وإعجاز سببهما حرف واحد، والحقائق العلمية التي أصبحت من المسلمات يشير إليها هذا الحرف. ما هو هذا الحرف؟ وما هي تلك الحقائق العلمية التي أثبتت وما زالت تثبت أن القرآن لا تنقضي عجائبه ومعجزاته

 

بيت العنكبوت : بيت القوامة فيه للأنثى (كمثل العنكبوت اتخذت بيتا) العنكبوت (41) فهي التي تبنيه وتسمح للذكر بالدخول فيه، وتفضل الحياة فيه بعيداً عن قيد الذكر، وإذا أراد البقاء فيه فهو مهدد ذليل


ملحوظة:

يظن البعض أن وهن بيت العنكبوت يكمن في وهن خيوطه , ولكن ثبت علمياً أن خيوط العنكبوت من أقوى الخيوط ( مقارنة بخيوط الفولاذ بنفس السمك ) ولكن الوهن في بيت العنكبوت كما رأينا سابقاً هو وهن في العلاقات الاجتماعية والحيوية في هذا البيت . علاوة على وهن عدم الحماية من العوامل البيئية الخارجية مثل : المطر , والحر , والبرد , والشمس , والأتربة كما قال بعض المفسرين قديماً .

سبحان الله

Publié le 9 mars 2012, dans مقالات. Bookmarquez ce permalien. Poster un commentaire.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :