» اعوذ بالله من الشيطان والسياسة « 



بديع الزمان سعيد النورسي

خطورة خلط الدعوة بالسياسة وخسارة الوقت الذي يفنيه العالم في ساحات السياسة أدرك الإمام الرباني

ولو أنه أمضى ذلك الوقت في تعليم الناس وإرشادهم لكان أجدى وأنفع
فما أضيع العمر الذي بدده النورسي في السياسة وفي النهاية لم يكن إلا قبضة ريح…

في المرحلة الاولى من جهاده حاول النورسي خدمة الاسلام عن طريق الخوض في بحار السياسة
ظلّ يسبح ضد التيار ويحاول صد التيارات المعادية للإسلام عن طريق العمل السياسي
قابل السلطان عبد الحميد و نصحه و انتقد حاشيته فكسب عداء الحاشية ،
وقابل وزير الامن وتحدث معه ورفض الرشوة التي قدمها اليه،
وحاول بعد لقائه بأتاتورك ان يلفت نظره الى أهمية الصلاة والايمان
ولكنه فوجئ برد فعل الرجل الذي اعتبر حديثه عن الصلاة تضييعا للوقت فيما لا فائدة فيه


وكتب المقالات السياسية في الجرائد والمجلات،
وحاول التأثير في رجال الاتحاد والترقي لدفعهم الى الجانب الاسلامي ؛
كما حاول التأثير على أعضاء مجلس النواب في أنقرة وإثراء الجانب الاسلامي فيهم ،
وخلال كل ذلك تعرض النورسي للقبض والتحقيق والمحاكمة والنفي اكثر من مرة
بل إن ثلث الأيام التي عاشها على الأرض كان مسجونا فيها او منفيا او قيد المحاكمة

ومع مرور الوقت ؛ آتت تجارب النورسي مع السياسة أُكلها ؛
وأدرك أخيراً استحالة خدمة الإسلام بالدخول في معترك السياسة ودهاليزها المظلمة والاشتراك في صراعاتها المتقلبة العقيمة

وأدار الشيخ الجليل ظهره لعالم السياسة ؛
واعتبر انفصاله عن السياسة ميلاده الجديد ؛
فكان يطلق على نفسه في تلك الفترة اسم  » سعيد القديم  » ؛
وكتب يقول عن نفسه:
 » لقد خاض سعيد القديم غمار السياسة ما يقارب العشر سنوات،
لعله يخدم الدين والعلم عن طريقها،
ولكن محاولته ذهبت أدراج الرياح…لماذا..؟
لأن أغلب ما في السياسة خداع وأكاذيب،
وهناك احتمال أن يكون السياسي آلة بيد الأجنبي دون أن يشعر

وهكذا طلّق سعيد
النورسي الحياة السياسية ثلاثاً
وقال كلمته الشهيرة


 » اعوذ بالله من الشيطان والسياسة « 

Publié le 10 mai 2014, dans مقالات. Bookmarquez ce permalien. 1 Commentaire.

  1. ربما لم يكن سعيد النورسي الرجل المناسب في المكان المناسب.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « كلّ ميسّر لما خلق له »
    فالسياسة ضرورة من ضرورات الحياة. ولا يمكن أن نتخلّى عنها او لا يمكن أن نعيش بدونها. فإذا لم يتعلّق المصلحون بالسياسة انقضّ عليها المفسدون والمجرمون والمستبدّون وفرضوا علينا كلّ اشكال الفساد والاستبداد.
    منجي المازني

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :